الموقع الرسمى لمدينة فوه

الموقع الرسمى لمدينة فوه , اهلا وسهلا بيكم فى الموقع الرسمى لمدينه فوه, مدينه فوه , مركز فوه , مركز ومدينه فوه , فوه , فوة , فوه مدينة وتاريخ


    الجبن العجيب عند اليهود

    شاطر
    avatar
    معين
    مشرف منتدى
    مشرف منتدى

    ذكر
    الابراج : الميزان
    عدد المساهمات : 31
    نقاط : 6832
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/07/2009
    العمر : 48
    العمل/الترفيه : -
    المزاج : فايق ورايق ههههههه

    الجبن العجيب عند اليهود

    مُساهمة من طرف معين في الأحد يوليو 26, 2009 9:42 pm

    مما لا شك فيه أنّ أبرز الصفات الذي اتسم فيها اليهود على مر العصور والأزمان هي صفة الجبن ؛

    فبات من المشهور أن اليهود هم الأجبن بين البشر والحيوانات ؛ فحتى النعامة إذا خافت تخفي فقط

    رأسها في التراب، أمّا اليهودي فيخفي جسده كله عن عدوه ، بل ويبقى في حالة هلع وخوف حتى وعدوه بعيد عنه .

    وقد وصف الله عز وجل في محكم كتابه العزيز هذا الجبن الشديد لدى اليهود فقال عزّ من قائل :

    ((لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون)) سورة الحشر

    وقد قال القرطبي في كتابه "جامع أحكام القرآن" مفسراً عبارة "بأسهم بينهم شديد" :

    (قوله تعالى : بأسهم بينهم شديد يعني عداوة بعضهم لبعض . وقال مجاهد : بأسهم بينهم شديد أي بالكلام والوعيد لنفعلن كذا . وقال السدي : المراد اختلاف قلوبهم حتى لا يتفقوا على أمر واحد . وقيل : بأسهم بينهم شديد أي إذا لم يلقوا عدوا نسبوا أنفسهم إلى الشدة والبأس ، ولكن إذا لقوا العدو انهزموا .) تفسير القرطبي.


    إذاً فهم جبناء بلا ريب ، حتى أنهم لا يجرؤون على قتال عدوهم (المسلمين) مطلقاً إلا من وراء جدر ،

    وقد وصل بهم الجبن الذي يبدو أنه بدأ يغطي أدمغتهم العاجزة بسبب خوفهم ورعبهم فقد وصل بهم السفه والغباء

    إلا أن يفكر جهابذة السياسة عندهم بطريقة لقتال المسلمين فلم يجدوا إلا فكرة طفولية ساذجة لم كونوا

    ليجرؤوا على تطبيقها لولا تواطئ الإدارة الأمريكية وبعض المنسوبين للعرب معهم .

    إذ أن الفكرة الألمعية التي توصلوا لها هي أن يبنوا جداراً كبيراً جداً ، بحيث يغطي مساحات شاسعة يظنون أنها حدود أمنهم ،

    فكرة لم تكن لتصلح لمجرد الطرح ؛ لكن يبدو أنه زمن العدالة المذهلة الذي يسمح لحثالة الناس بل وحتى حثالة الحثالة (أي حثالة اليهود) أن يطبّقوا أول وأغبى شيء يخطر على بالهم .


    وكل هذا وتجدهم يرتعدون ويبكون داخل ثكناتهم العسكرية بمجرد أن سمعوا صوت رصاصة أو صوت قذيفة محلّية الصنع .


    ولا بد من ملاحظة أن اليهود الذين يحتلون فلسطين اليوم ليسوا من نسل بني إسرائيل الذين كانوا مع

    موسى عليه الصلاة والسلام أو سلالتهم حيث إن اليهود الذين يعتبرون من نسل بني إسرائيل وهم

    المعروفون بـ( السفاراديم ) لا يزيدون عن 20% من عدد اليهود في العالم ، مع ما داخل هذا العدد من

    امتزاج وتزاوج مع جنسيات وسلالات أخرى ، بمعنى أن هذه النسبة القليلة ليست نسبة خالصة من نسل بني إسرائيل ،

    أمّا النسبة الكبرى من يهود اليوم والبالغة 80% فليسوا من نسل اليهود الأصليين ، بل هم من أصول

    أوروبية وشرقية ومن مختلف بلدان العالم ، وهم المعروفون بـ (الاشكنازيم) حيث دخلوا اليهودية بالتحول من دياناتهم الوثنية وغيرها.

    وهاؤلاء يحملون معهم دوماً جواز سفر أروبي قبل الجواز اليهودي وهم على استعداد تام دائماً إلى العودة

    إلى بلدهم الذي أتوا منه أول ما يشعرون بالحاجة إلى ذلك .
    avatar
    محمد مهنى
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    الابراج : الثور
    عدد المساهمات : 211
    نقاط : 7350
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/06/2009
    العمر : 44
    الموقع : هنا فى المنتدى
    العمل/الترفيه : رسام
    المزاج : شغال

    رد: الجبن العجيب عند اليهود

    مُساهمة من طرف محمد مهنى في الثلاثاء يوليو 28, 2009 7:48 am

    [flash][/flash]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 1:41 am