الموقع الرسمى لمدينة فوه

الموقع الرسمى لمدينة فوه , اهلا وسهلا بيكم فى الموقع الرسمى لمدينه فوه, مدينه فوه , مركز فوه , مركز ومدينه فوه , فوه , فوة , فوه مدينة وتاريخ


    هاااااااتششششى .. اااااااه ... الحمد لله

    شاطر
    avatar
    Kimoo
    مشرف منتدى
    مشرف منتدى

    ذكر
    الابراج : القوس
    عدد المساهمات : 432
    نقاط : 7853
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 14/07/2009
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : fokkak meny

    هاااااااتششششى .. اااااااه ... الحمد لله

    مُساهمة من طرف Kimoo في الجمعة أكتوبر 30, 2009 7:11 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم























    العطسة لاتتعدى أن تكون ظاهرة صوتية!


    هذه حال من يتوقف عند صوت العطسة من دون الدخول في تفاصيلها.



    فهو يعتبرها ظاهرة صوتية مدتها لاتتعدى جزءاً من أشلاء الثانية، تثير جلبة لأقل من ثانية. متناهية في السرعة ولكنها تبقى عطسة. قصيرة العمر محدودة الأثر لاتحرك ساكنا ولا توقف متحركا. لا يلبث الناس أن ينسوا جلبتها وإن علت.









    ولكن هل هذه حقيقة العطسة؟!

    أبداً!

    العطسة لدى مفارقتها الحبال الصوتية تمر بسرعة فائقة قيل إنها تصل إلى 85من سرعة الصوت. أي ما مقداره 630ميلا في الساعة. ولئن كان هذا الرقم مبالغ فيه فإن أشد الأرقام تحفظا تسجل للعطسة سرعة تصل إلى 150كم في الساعة.




    والعطسة ليست بالسهولة التي يتصورها من يجهل ميكانيكيتها ودورها المهم في الحفاظ على الصحة. تبدأ الإشارات الأولى بسبب وجود شوائب أو رائحة كريهة أو مهيجات للشم أو مهيجات ضوئية تثير النهايات العصبية في الأنف. ثم تنقل تلك الإشارات عبر شبكة من الألياف العصبية إلى عصيب فعصب ومنه إلى المخ الذي لا يلبث أن يصدر أوامره إلى تركيبة معقدة من الأعصاب المغادرة التي ترسل إشاراتها إلى عضلات البطن والصدر والحجاب الحاجز والرقبة والجفون. فتقبض بعضها وتبسط الآخر لتنطلق العطسة بتلك السرعة المهولة طاردة الشوائب. تتم هذه العملية بتداخل إفرازات كيميائية وإشارات كهربائية تترجم إلى حركة فاعلة.



    ومن هنا يمكن أن نستنتج أن للعطسة معاني أخرى غير كونها تعمل على تنظيف جهاز التنفس العلوي. وأحد هذه المعاني هو سرعة الإنجاز وإتقان العمل، إذ إن الوقت الكائن بين تهييج الأنف وصدور العطسة قد يصل إلى جزء من الثانية. ومن اعتبر قصر وقت العطسة عيبا فقد أخطأ لأن العطسة بهذه السرعة تصدر دويا لعل أهم مميزاته قصر مدته وإلا لصنف من ضمن الملوثات الصوتية.



    العطسة ظاهرة صحية يصحبها تشميت العاطس.

    أما عندما يتكرر العطاس فإن تشميت العاطس يُستَبدل بالدعاء للعاطس بالشفاء. وهذا دليل مرضه. السبب في توالي العطاس هو كثرة المهيجات على مسالك التنفس في محاولة جادة وحثيثة للتخلص منها. وكلما اشتد الأذى زادت حدة وتواتر العطسات. وفي الغالب يكون الوقت كفيلا بالقضاء على الفيروسات المسببة للعطاس المتوالي.


    وفي أحيان أخرى يكون التدخل الطبي ضروريا لعلاج فيروس فاتك أو حساسية مهيجة. وهذا درس آخر إذ إن أدوات التقويم الداخلية قد لاتستطيع تصحيح الوضع مما يستدعي تدخلا أكثر فاعلية لعلاج الأزمة.
    avatar
    لــيــالى
    مراقب عام
    مراقب عام

    انثى
    عدد المساهمات : 125
    نقاط : 6965
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    رد: هاااااااتششششى .. اااااااه ... الحمد لله

    مُساهمة من طرف لــيــالى في السبت أكتوبر 31, 2009 8:07 pm

    موضوع جميل تسلم ايدك
    تقبل مرورى




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 2:30 pm