صناعة الكليـم والسجاد بفـوه

width="190"  width="190"  width="190"
 تاريخ صناعه الكليم فى المدينة
 
الاحصائيات التي أعدها معهد التخطيط القومي أشارت إلي أن مدينة فوه تمتلك أكثر 70% من إجمالي ورش صناعة السجاد والكليم في مصر ، وأن ما تصدره هو سجاد الحرير ، وكليم التبس كما أن المدينة تضم 7 آلاف نول تمثل 3 آلاف ورشة لصناعة الكليم الشعبي كما تضم أيضاً 70 مصنعاً للغزل تقوم بتحويل الصوف إلي المواد الخام اللازمة لصناعة الكليم والسجاد ، وتضم ما يقرب من 40 مصنعاً لبرم الغزل وعشرون مصبغة لصبغ الخيوط ويبلغ متوسط المبيعات في هذه الصناعة حالياً مليون و300 ألف جنيه بينما يمكن مضاعفتها إلي عشر أمثالها وأكثر في العام الواحد
 
 
النحاسيــــــــن

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
 
التكيـة الخلـوتيـة

width="190"  width="190"  width="190"
  مدينة فوه
 
مركز فوة أحد مراكز محافظة كفر الشيخ العشر ويقع على النيل في الجزء الشمالي الغربي من المحافظة وتبلغ مساحته 106,19 كم2 ان مدينة فوّة تتميز بطراز خاص ليس له مثيل في العالم العربي والاسلامي، الطابع المحلي الذي تظهر فيه طرق البناء التقليدي للمدينة ممتزجاً بالتأثيرات الاسلامية لعناصر الفن الاسلامي عبر العصور المختلفة مما يشكل في النهاية طرازاً فريداً غير مسبوق أو مكرّر بأي منطقة إسلامية بالعالم الاسلامي مما يعطيها تميزاً وندرة في منطقة حوض البحر المتوسط هذا، وكانت فوّة، عاصمة من عواصم الوجه البحري في مصر الفرعونية. ثم ازدهرت في العصر الاسلامي على المستوى التجاري، لكنها تأثرت بالصراع الاسلامي - الصليبي باعتبارها مركزاً ادارياً آنذاك، إلى أن شهدت أوج ازدهارها المعماري في العصر العثماني وعصر محمد علي، الذي صارت في عهده مركزاً للملاحة تتحرك فيه السفن المشحونة بالغلال عن طريق فرع النيل الغربي من دون أن تمر بمضيق رشيد لكثرة ما يقع فيه من حوادث الغرق.
 
mohamad mhany© 2011 All Rights Reserved.
جميع حقوق النشر محفوظه للموقع الرسمى لمدينة فوه ولا يحق النقل او الاقتباس بدون اذن مسبق